منتدى عبيـــر الإســـلام ( حـــــــاسي الــــغلة)
منتدى عبير الاسلام جزائري و كل يوم هدرة جديدة .عزيزي الزائر اذا كنت تريد مشاركتنا نقاشاتنا ، دردشتنا ،مواضيعنا، و ردودنا ماعليك الا التسجيل في منتدانا و اسرتنا عبير الاسلام حاسي الغلة

منتدى عبيـــر الإســـلام ( حـــــــاسي الــــغلة)


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
   السلام عليكم اعضاء منتدى عبير الاسلام (حاسي الغلة) *1- مطلوب مشرفين للاقسام الجديدة للمزد من المعلومات اطلع على جديد المنتدى * مطلوب مصممين للقسم الجديد لطلبات التصاميم *المنتدى يحتاج ابداعاتكم تتقبلو تحياة طاقم الادارة  

شاطر | 
 

 كيف تحافظ على هدوئك الداخلي ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
°o.O (عبير الاسلام) O.o°
مديرة الموقع
مديرة الموقع
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2247
العمر : 25
البلد : عين تموشنت
العمل : طالبة جامعية
المزاح : الحمد لله
دعاء :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: كيف تحافظ على هدوئك الداخلي ؟؟   الثلاثاء 14 سبتمبر - 14:14

كيف تحافظ على هدوئك الداخلي ؟؟



وجه عقلك نحو التفكير الذي يصنع الهدوء


لنعترف بإهدارنا طاقات هائلة وأوقاتا ثمينة من أعمارنا "الغالية"؛لافتقادنا للهدوء الداخلي.. فكما نحرص على "امتلاك" أفضل الوقود لسياراتناللحفاظ على قوة المحركات، "وللاستمتاع" بأفضل قيادة ممكنة، ونتأكد منحيازتنا للوقود الكافي قبل استقلال السيارات للمسافات البعيدة حتى لانفاجأ "بنفاد" الوقود في أماكن "يصعب" إمدادنا بالوقود حتى لا نتعرضللمشاكل القاسية، علينا التنبه دائما إلى "مخزوننا" من وقودنا من الهدوءالداخلي، والحرص على "ملئه" أولا بأول؛ ليكون لدينا رصيد "ممتاز" منه؛فبدونه "تتآكل" قدرتنا الحقيقية ليس على مواصلة النجاح فقط، ولكن علىالاستمتاع الفعلي بما أكرمنا الرحمن به من إنجازات، كما أن تجاهل نقصانهيعرضنا لمتاعب مؤلمة.

أهم وقود

لا شك أن الهدوء الداخلي هو أهم وقود للنجاح في جميع مجالات الحياة،وبدونه "تتناقص" قدراتنا وتتراجع إمكاناتنا في الصمود أمام مصادر"الإزعاج" المختلفة، والتي تمتلئ بها حياتنا المعاصرة؛ حيث "نتسبب" فيإلحاق الخسائر الفادحة بأنفسنا في معارك الحياة المتواصلة.

ولكي يفوز المحارب الذكي في المعارك عليه أن يتذكر دائما أهمية"الاستعلاء" في المعركة، وطرد الجزع، والتهافت على الدنيا، وأن "يزرع"بداخله الهدوء، ورباطة الجأش، "واليقين" بالنصر ولو بعد حين.

فبدون الهدوء الداخلي لن تستطيع النوم الجيد، ولن تحظى بالاستمتاعبالدنيا، ولن تخصص وقتا يوميا "للفرح" وللشكر ليس للفوز بالثواب الدينيفقط، وهو مطلوب لذاته بالطبع، ولكن "لتغذية" مراكز الهدوء والطمأنينةبداخلك، فتحقيقك لانتصارات -وإن قلت- سيرشحك لما هو أفضل، ويضاعف منقدراتك على السعي للأخذ بالأسباب بثبات "وشبع"، ودون تعجل مؤذ لتحسين فرصكفي الفوز بالمزيد من النجاحات في جميع أدوارك في الحياة، مع الحرص بقدرالإمكان على التوازن بينها.

احذر المنزلقات الخطرة

ستغادرنا الحياة فجأة، ومن الذكاء الاستمتاع بما حققناه بالفعل؛ "لنرتوي"نفسيا وإنسانيا ودينيا، فالنجاح "الحقيقي" هو ما سنأخذه معنا "لينير"قبورنا، والعكس صحيح أيضا.

ويحمي من "يتذكرون" هذه الحقيقة أنفسهم من المنزلقات الخطيرة التي "تسرق"الهدوء الداخلي في غمرة "التسابق" مع الآخرين؛ فالناجح "بامتياز" هو وحدهمن يتسابق مع نفسه فقط، ويضع أمام عينيه خطوطا حمراء دينية وإنسانية وصحية"يبغض" تجاوزها، فيعزز من "صلابته" الداخلية؛ لينعم بالهدوء الداخلي، فلايفرط في ثوابته الدينية، ولا في علاقاته الإنسانية، ويمنح نفسه "الحق" فيالترفيه المباح بالطبع، وفي إعطاء جسده الصحة النفسية والجسدية بالطعامالمتوازن وباللياقة البدنية، وبقضاء وقت يومي للاسترخاء الذهني والبدني،"فيربت" على نفسه بكل الحب والاحترام؛ ليتسامح "بذكاء" مع عيوبه، فيتمكنمن "حسن" إدارتها، ويحتفل "باعتدال" بمميزاته؛ ليتنفس التصالح مع النفسوالتقدير "الجميل" لها، وليتمكن بمعونة الرحمن بالطبع من مضاعفة انتصاراتهفي كل جوانب حياته.

احصد المكاسب

الهدوء الداخلي يجعلك تبذل المجهود بلطف ورباطة جأش "ويقين" بأن رزقك"محفوظ" لك ولا يمكن لغيرك أن "يسرقه"، ويمكنك من النوم جيدا لاطمئنانكإلى حفظ الرحمن لك، ويمنحك الهدوء الداخلي، والتوازن، والاستمتاع بحياتكفي ضوء "اللحظة" وما تملكه بالفعل.

ولنتذكر إحدى الدراسات النفسية التي أشارت نتائجها إلى أن 9 من كل عشرةأشخاص يستغرقون في التفكير فيما "يريدون" الحصول عليه مستقبلا ولايستمتعون بما لديهم؛ مما "يسرق" منهم فرصهم العادلة في الاستمتاعبإنجازاتهم.

كما أن "الانغماس" في التفكير في المزيد يحرمنا من "نعمة" الاستعلاء فيالمعركة؛ فالمحارب الذي "يطيل" التفكير في غنائم الحرب يفقد قدراتهتدريجيا.

أما التعامل بإيجابية مع المشاكل فيحول المحنة إلى منحة بالصبر "الإيجابي"لانتزاع المكاسب منها، وليس بالاستسلام السلبي لما يمكن تغييره.. فكما قالشيخنا النبيل محمد الغزالي: الصبر على ما يمكن تغييره بلادة.

صديق للطموح

والهدوء الداخلي أهم أصدقاء الطموح؛ لأنه "يطرد" الجزع والتكالب علىالدنيا، "ويزرع" اليقين بحسن تدبير الخالق، والاطمئنان والتفاؤل، وحسنالظن بالله عز وجل دائما.

ولنتذكر أننا جميعا لا حول لنا ولا قوة، وأن الخالق سبحانه وتعالى بيده"كل" مفاتيح النجاح والسعادة "فلا نهين" أنفسنا بتوهم أن "مصائرنا" بيدأحد من البشر، وأنه يملك لنا ضرا أو نفعا؛ مما يستوجب تقديم تنازلات"بشعة" له ليحقق طموحاتنا.

ولا "نؤذي" أنفسنا بتحميلها ما يفوق طاقاتنا، فعلينا بالدعاء للخالقبالتوفيق في الأخذ بالأسباب، ثم إتقان السعي "بشموخ" المؤمن وعزته، وألا"نتأله" على الخالق ونتوكل على الأسباب، بل "نتأدب" مع الخالق، ونتذكر بأنالخالق وحده الذي يمنحنا القدرة على الأخذ بالأسباب بدءا من الخلق ونعمةالعقل والطاقات العقلية والنفسية والاستمرار على قيد الحياة.

والثقة بأنه عز وجل "يختار" لنا الأفضل دائما في أحسن توقيت، فنسعى بأحسنما يمكن، ونثق أنه سبحانه وتعالى سيرزقنا في "أحسن" توقيت "متى" أيقنابذلك؛ وهذا ليس كلاما دينيا فقط، بل"ترجمة" واقعية لما عايشته بنفسي عبرسنوات طوال؛ حيث اقتربت من الكثير ممن "يشار" إليهم بالناجحين، ووجدتالاضطراب الداخلي "ينهش" عقولهم وقلوبهم بقسوة لم أتخيلها أبدا.

الاضطراب الداخلي عدو

ومن مصادر الاضطراب الداخلي: عدم ترتيب الأولويات، والسماح للصغائر"بالتهام" طاقاتنا وسرقة أعمارنا، فلنكن أذكياء ولا نسمح لها "بالإقامة"في حياتنا، ولنطردها أولا بأول، ولنحرص على أخذ الثواب لذلك؛ فالرحمن يحبالمعالي، ويبغض السفاسف.

وعلينا ألا نقسو على أنفسنا إذا اكتشفنا "تورطنا" في الانشغال بالصغائر؛فكما قيل عن حق: لا نستطيع منع الطيور من التحليق فوق رءوسنا، ولكن نستطيعمنعها من بناء الأعشاش فوق رءوسنا؛ لذا علينا طرد طيور الصغائر وغربانالأحزان والمنغصات أولا بأول.

تذكر أن الرحمن يحفظك، ويختار لك الأفضل دائما، ووجه قلبك وعقلك نحو هذاالتفكير دائما، "وازرع" الإحساس بالأمان "الذكي" بداخلك؛ فالأمان الذكييجعلك تطمئن إلى أن الخالق لن يضيع ثمار تعبك أبدا، وكما قالت هيلن كيلر:إذا ما أغلق باب السعادة فإن أبوابا أخرى تفتح ولكننا لا نراها؛ لأنناننظر إلى الباب الذي أغلق.

فرص وليست كوارث

ولكي نتمتع بالهدوء الداخلي لابد ألا نفعل أي شيء يتعارض مع احترامنالأنفسنا حتى لو كان وراءه مكاسب دنيوية؛ حتى لا نعاني من الصراعات النفسيةذات التكلفة النفسية والذهنية الباهظة للغاية.

أيضا لابد من توقع وجود منغصات ومضايقات في الحياة حتى لا نصاب "بالجزع"عند رؤيتها، وعلينا المسارعة بتهدئة النفس، وعدم التعامل معها على أنهاكوارث لا تحتمل، واليقين بأنها "فرص" لا تعوض لاكتساب خبرات واقعية تفيدنانحن ومن نحب، وتمنحنا "الصلابة" والنضج لاستكمال رحلتنا في الحياة بأفضلصور ممكنة، مع تنمية روح التفاؤل، وحسن الظن بالرحمن.

راقب حياتك

احذر التشويش الداخلي، وراقب حياتك، وقم بالغوص بداخلك لترى الأسباب"الحقيقية" لشعورك بالانزعاج ولا تتجاهلها حتى لو كانت مؤلمة للغاية، وقمبكتابتها على الورق، ثم ابدأ بقراءتها حتى تقوم بالتنفيس عن نفسك، وإخراجشحنات إضافية.

قم بتجزئة ما يضايقك، واكتب كلا منها في ورقة منفصلة، وأغمض عينيك بلطف،وتنفس ببطء شديد لبضع دقائق، ثم قم بحركات دائرية للكتفين للأمام، ثمللخلف بهدوء شديد وأنت مغمض العينين، وابتسم أثناء ذلك، ثم حرك رقبتكبحركات دائرية بلطف شديد، واستشعر الهدوء والسلام الداخلي، وعندئذ قمبتدليك اليدين حتى تشعر بالدفء الجميل، وامسح وجهك بلطف، واستعن بالرحمن،وقم بكتابة "ما يمكنك" فعله حاليا لمواجهة ما يضايقك، وما يمكن فعلهمستقبلا.

ابدأ "بتحسين" ما يمكنك، "وافرح" بذلك، وتقبل برضا "حقيقي" وجود بعض الوقتلتظفر بانتهاء المضايقات، وتذكر أن أمامك خيارين: إما التركيز على مايضايقك ولا يمكنك الخلاص منه حاليا، أو التشاغل عنه بفعل ما يفيدك ويسعدك،فتركيزك على المضايقات "يسرق" طاقتك، ويقلل إنجازاتك، بينما تشاغلك"الذكي" عنها يساعدك على الإنجاز؛ مما يزيد من استمتاعك بالحياة.

اصنع كنزك!

التشاغل الذكي لا ينكر المضايقات، بل يخطط بمرونة وذكاء للتخلص منها أولمنع مضاعفاتها ولحصار نتائجها السلبية، والهدوء النفسي "كنز" لا نجدهفجأة، بل نسعى لتكوينه عبر السنوات، وقد يتعرض للسرقة أو للتلف؛ لذا لابدمن وقفات يومية لصيانة هذا الكنز، وإزالة "الأتربة" عنه أولا بأول، وتذكرأنه بتأخرنا في إزالة الأتربة عن الأثاث تتراكم عليه ويصعب إزالتها، كماقد يعرضنا للإصابة بالحساسية؛ وهو ما يحدث مع الغبار الذي يتراكم بداخلنا؛حيث نهزم أنفسنا بتوهم أن الهدوء ترف لا نمتلكه، أو أن الحياة أصبحت ضاغطةبصورة بشعة، وبتأجيل السعي لامتلاكه، وهناك من يفتخرون بمعاداة الهدوءويصفونه باللامبالاة، ويصبحون مثل الثعلب الذي "لم يستطع" الوصول إلىالعنب فقال: إنه "حصرم"، وقام بتزيين "تراجعه "عن النجاح.

_________________


我想念你

[b]إنْ غبتُ ولمْ تجدونيـ

فَقدْ أكون وقتهـآ بـحـآجـہ للدعـآء d]فـادعوليـ [/b]

[size=12].اللهم ارحم والدي وإجعل قبره روضة من رياض الجنة وإحشره مع من تحب ياأرحم الراحمين"
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abirschool.forum-actif.net
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: كيف تحافظ على هدوئك الداخلي ؟؟   الثلاثاء 14 سبتمبر - 14:26

بـــارك الله فيك على الطرح الرائع والمفيد

دمتي

سلامــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
°o.O (عبير الاسلام) O.o°
مديرة الموقع
مديرة الموقع
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2247
العمر : 25
البلد : عين تموشنت
العمل : طالبة جامعية
المزاح : الحمد لله
دعاء :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحافظ على هدوئك الداخلي ؟؟   الثلاثاء 14 سبتمبر - 14:32

و فيك بركة اخي
شكرا على المرور

_________________


我想念你

[b]إنْ غبتُ ولمْ تجدونيـ

فَقدْ أكون وقتهـآ بـحـآجـہ للدعـآء d]فـادعوليـ [/b]

[size=12].اللهم ارحم والدي وإجعل قبره روضة من رياض الجنة وإحشره مع من تحب ياأرحم الراحمين"
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abirschool.forum-actif.net
 
كيف تحافظ على هدوئك الداخلي ؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عبيـــر الإســـلام ( حـــــــاسي الــــغلة) :: قسم لتطوير الدات-
انتقل الى: